اخبار

مانشستر سيتي يودع أبطال أوروبا بسبب غرور الفلسفة لـ غوارديولا

عدم القدرة على تبرير بعض الاخفاقات المتكررة ربما او التي لم تكن متوقعة اطلاقًا بسب توفر كل سبل اجتيازها وتجنبها! قد تدفع بعضهم الى الجنون! خاصة اذا كان سيناريو التعثر مُحبط جدا بعد الكثير من التفاؤل والتوقعات العالية، ولكن هذا جنون الصدمة المؤقت يمكن معالجته بمرور الايام وقدوم النسيان ولو قليلًا خاصًة مع محاولة البدء من جديد، ولكن جنون العظمة! لا يدفع صاحبه الى التبرير فقط ولكن الى القاء اللوم على جوانب اخرى بعيدة كل البُعد عن الاعتراف بالخطا!

في اول مباراة بعد توديع نصف نهائي ابطال اوروبا 2022 ضد الريال، مع استغلال تعثر ليفربول امام توتنهام، وفوزه على نيوكاسل بخماسية نظيفة، خرج لـ يصرح: ليفربول يملك تاريخ مذهل في البطولات الاوروبية، وليس في الدوري الممتاز لانهم لم يحققوها سوى في مرة خلال آخر 30 عام. الجميع في انجلترا يشجعون ليفربول، الاعلام والجميع

واحدة من اسباب انتصار السيتي بالدوري هذا الموسم -ان حدث- وهو الاقرب بالطبع.. هذه الصورة وتلك اللقطة في مباراة ايفرتون عندما تم حرمان احدى اندية مدينة ليفربول من ركلة جزاء مستحقة تمامًا، هل سبب عدم احتساب ركلة جزاء على رودري هي فوز الريدز بـ دوري واحد اخر 30 عامًا؟ او لان الدولة بـ اكملها مع نادي ليفربول؟

الم يحسم جوارديولا الدوري من قبل بفارق نقطة؟ بسبب كرة لم تتجاوز خط المرمى بـ اكملها؟، او للاصابات الكثيرة التي تعرض لها ليفربول الموسم الماضي؟ او لانه ربما قد يكون قارب على انفاق ما يقرب من مليار منذ توليه المسئولية مع الفريق السماوي؟، اسباب تفوق السيتي بصعوبة على ليفربول، امتلاكه لدكة بدلاء قوية “لم ينافسها ليفربول الا هذا الموسم، لقلة الاصابات وضم دياز”، ولكن هذا الموسم مثلًا، هناك قرارات تحكيمية كانت لها دور كبير في تفوق السيتي

واحدة من التصريحات التي اعجبتني جدًا لـ ايفرا ان السيتي دون قائد على ارض الملعب، لان بيب يريد ان يكون هو القائد، اعتقد انها احدى اسباب صداماته مع امثال ايتو وتوريه، من قبلهم ابرا، وبالطبع من اسباب الانهيار السريع للفريق في اوروبا، هل رآي احدكم لقطة رودري وهو يبكي قبل بداية الوقت الاضافي في مباراة ريال مدريد؟ على الرغم ان المواجهة لم تكن حُسمت بعد؟

في احصائية مثيرة جدًا لـ صحفي اندبيندنت “ميجيل ديلاني”، في اخر 11 اقصاء لـ بيب جوارديولا في دوري ابطال اوروبا، ثمانية من تلك الاقصاءات حدثت في دقائق قليلة كالتالي:
عام 2010، تلقى الفريق هدفين في 13 دقيقة
2014، تلقى الفريق 3 اهداف في 18 دقيقة
2015، تلقى الفريق 3 هداف في 17 دقيقة
2017 تلقى هدفين في 8 دقائق
2018، تلقى ثلاث اهداف في 19 دقيقة
2019، تلقى هدفين في ثلاث دقائق
2020، تلقى هدفين في 8 دقائق
2021، تلقى ثلاثة اهداف في 6 دقائق

هذا الانهيار الذي حدث مع السيتي كثيرًا تحت قيادة بيب، هل هو مسئولية التاريخ ام المدرب؟

للعلم.. جوارديولا بدا تدريب السيتي في صيف 2016، ماذا فعل بهذه الخبرة مع بايرن ميونخ؟ تصريحه لا يختلف ابدا عما قاله مورينيو سابقًا ووصفه بـ “الارث الكروي” في واحد من افضل المؤتمرات الصحفية على الاطلاق! ليس تبريرًا لاخفاقه مع اليونايتد، ولكن لان مضمون الكلام صحيح تمامًا، ولكن بيب يتم الدفاع عنه مع انتقاد البرتغالي ان تفوه بنفس الكلمات تقريبًا

على العموم، تصريحات بيب بائسة جدًا منذ توديع دوري ابطال اوروبا امام الريال، لدرجة انه صّرح ان روما انفق كثيرًا تحت قيادة مورينيو ولكنه لن يلعب في بطولة الكاس ذات الاذنين “يقصد الموسم المقبل”، على الرغم ان هذا الموسم هو الاول لـ جوزيه، وكل ما انفقه مع الذئاب يساوي تقريبًا سعر صفقة جاك فقط!، ماذا يستطيع بيب ان يفعل بهذه القائمة؟ لن يختلف ابدًا عما فعله لويس انريكي مع روما من قبل! والذي حقق نجاحًا باهرًا في ما بعد مع البلاوجرانا لامتلاكه فريق افضل في وجود ميسي، سواريز ونيمار

على الاقل، كلوب ولو لمرة.. حقق الدوري الانجليزي الغائب برغم قلة خبرة ليفربول -بحسب تصريحاته- ولكن كم دوري ابطال اوروبا لجوارديولا مع بايرن وليس دورتموند، ومع فريق ينقصه الخبرة فقط! مثل السيتي؟ بيب بحاجة الى ان يتخلى عن غروره الذي يقوده للتفلسف ليس في اللعب احيانًا ولكن في التصريحات ايضًا!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى