اخبار

هيجوايين والفرص الضائعة في النهائيات

هجوايين من بين الفرص الضائعة ف النهائيات، اكثر الفرص التي اشعر بالسوء حيالها هو الانفراد الصريح ضد تشيلي في نهائي كوبا 2016..
نعم هذه كانت اسهل فرصة لهجوايين وكانت في وقت مثالي لحسم اللقب افتكها من اخر مدافع لتشيلي وتقدم لكنه لم يحسن الانهاء..

بالمناسبة هذه تقريبا هي الفرصة الصريحة للمنتخب طوال المباراة وكيف!. اتت من خطأ دفاعي.. يعني المنتخب لم يخلق اي فرصة صريحة ضدهم

مع ان مواجهة منتخب مثل تشيلي وانت تواجهه بالفريق الاول وواجهته قبل عام ايضا ف نهائي البطولة وبتلعب 120 دقيقة كان المفروض نسجل اثنين ثلاثة اهداف ونضيع اثنتين او ثلاث فرص صريحة لكن تاتا صراحة عجز امام تكتل التشيليين، كان يعتمد ع ميسي ف الحسم دون التنويع ف اللعب مع ان مثلا امام ذاك التكتل لا ينفع اللعب بهجوايين واجويرو مجتمعين

كان مثلا واحد منهم وكذلك ايكاردي المميز بالكرات الهوائية وتكثيف العرضيات لايكاردي وتكثيف التسديد من بعيد
عندها كان سهل تسجيل هدف بالتالي تنفتح مناطق التشيليين

لكن كان اللعب استحواذ عقيم دون التنويع ف اللعب والاصرار ع استدعاء كل اللاعبين الذين خاضوا نهائي 2014 وعدم اتاحة الفرصة للاعبين الصاعدين المدعمين ببعض اللاعبين الخبرة كان وقتها ربما حسموا اللقب وفي نفس الوقت اعداد منتخب رديف لكن الاصرار ع القدامى والذي نفسيا كانوا يعانون بسبب جلد الاعلام لهم لهذا عجز المنتخب ع خلق الفرص والفوز بالبطولة..

لكن في كوبا 2019 تم اعداد لاعبين صاعدين وفي 2021 وبتدعيمهم بلاعبي الخبرة فازوا باللقب وتم اعداد جيل جديد مميز..
وايضا بعد طرد لاعب من تشيلي

تسبب روخو في طرد مجاني بتهور ارعن ومع هذا لا توجه السكاكين الا ع هجوايين مع ان اخفاق ذاك الجيل اكبر واعمق من ان نختزله في فرصة ضائعة فقيم المنتخب ككل وتوقف ع كل السلبيات وليس التركيز السطحي ع فرصة ضائعة وكانت الوحيدة ف المباراة ومن خطأ دفاعي!..

بالنسبة لي نعم كان هناك اخطاء من اللاعبين لكن مثلما قلت احمل المدرب لان كان المفروض يعرف كيف يتعامل معهم ويخلق فرص عديدة منها تسجل ومنها تضيع بالذات وقد واجههم قبل عام لكنه اصر ع نفس اللاعبين ونفس الطريقة العقيمة
لهذا لا فاز بالكأس ولا اعد جيل رديف

وكان من احد الاسباب التي ادت الى ظهور المنتخب ف روسيا بذاك الشكل لانه لم يحل ويبدل ويجدد مع ان الوقت كان امامه متاح وفي بطولتين في ظرف سنة

 أحداث كروية حول هيجوائين زوج المسجون في ظل الفرص الضئاعة السرقة بعد 11 عاما يسعى للانتقام من الأشخاص الذين أهدروا حياته

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى